امريكا تراقب الوضع فى زيمبابوى وتدعو لحل الازمه بهدوء

امريكا تراقب الوضع فى زيمبابوى وتدعو لحل الازمه بهدوء

امريكا تراقب الوضع فى زيمبابوى وتدعو لحل الازمه بهدوء

حثت الولايات المتحدة جميع الأطراف في زيمبابوي  العمل على حل الصراع بينهم بهدوء وسلمية وذلك بعد أن تمكنت بعض من  قوات الاطراف المتنازعه على مواقع بالعاصمة  الزيمبابويه هاراري ، ومن ناحية اخرى اتهم الحزب الحاكم في البلاد قائد القوات المسلحة بالخيانة.

وقد صرح مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية “تراقب السفارة الأميركية في هاراري التطورات في زيمبابوي عن كثب”.
وأضاف المسؤول ايضا في بيان “نشجع كل الأطراف على حل النزاعات بهدوء وسلمية في إطار عمليات ديموقراطية ودستورية شفافة لحل الخلافات”.
ومن ناحيتها دعت السفارة الأميركية في هاراري الأربعاء الأميركيين الموجودين في زيمبابوي إلى “الاحتماء حيث هم” بسبب “الغموض” الراهن في الوضعين السياسي والأمني في البلاد.
وقالت السفارة في بيان إن “المواطنين الأميركيين في زيمبابوي مدعوون للاحتماء حيث هم، حتى إشعار آخر”.
الجيش يسيطر على مقر هيئة البث الرسمية في البلاد
امريكا تراقب الوضع فى زيمبابوى وتدعو لحل الازمه بهدوء
ومن ناحية اخرى سيطر الجيش في زيمبابوي على مقر هيئة البث الرسمية “ZBC” وسط تصاعد الأزمة السياسية في البلاد.
وقد سمعت أصوات الانفجارات في العاصمة هراري ، إلا أنه لم تتضح أسبابها.
ونفى سفير جنوب إفريقيا في زيمبابوي تكهنات بشأن احتمال حدوث انقلاب عسكري في البلاد.

You Might Also Like

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *