-->

الجمعة، 3 نوفمبر 2017

محمود طاهر يتحدث عن مشوار الأهلي الإفريقي واختراق المجلس وموقف عدلى القيعي


أبدى المهندس محمود طاهر، رئيس النادى الأهلى، ثقته الكبيرة فى عبور الفريق الأول لكرة القدم لقاء الوداد المغربى بالدار البيضاء، على استاد المركب الرياضى محمد الخامس، المقرر إقامته السبت فى تمام الساعة العاشرة مساءً، بقيادة الحكم الجامبى بكارى جاساما، فى إياب نهائى دورى أبطال إفريقيا. وعلى الرغم من انتهاء الذهاب بالتعادل بهدف لكل منهما، فى المباراة التى جمعتهما على استاد برج العرب، إلا أن الأهلى يتطلع لخطف النجمة التاسعة من أنياب الوداد، بعد تتويج القلعة الحمراء من قبل باللقب فى 8 مناسبات. وفتح محمود طاهر قلبه لـ«التحرير» فى حوار، تحدث خلاله عن رؤيته لنهائى إفريقيا أمام الوداد، وتسهيل سفر الخطيب إلى المغرب، واختراق النادى، كما تحدث عن أزمة كوليبالى وعلاء عبدالصادق، علاوة على تطور قناة الأهلى، وموقف القيعى والمنيسى فى الانتخابات، وتطورات ملف فرع التجمع والاستاد.. وإلى نص الحوار: 
رؤيته لنهائى إفريقيا أمام الوداد 
قال محمود طاهر: «مباراة صعبة، نهائى إفريقى بين فريقين كبار، وأصحاب تاريخ، لكن التاريخ بالتأكيد لصالح الأهلى، وأتمنى أن يخرج اللقاء بشكل مشرف يليق باسم الفريقين، وأنا كلى ثقة فى الفريق ولاعيبة القلعة الحمراء، وأعلم تمامًا أنهم على قدر المسئولية، التى تحملوها من قبل وظهر ذلك فى مواقف كثيرة، وعندنا لاعبون محترفون على أعلى مستوى، ونأسف لإصابة معلول، كما أن القوام الأساسى للمنتخب من الأهلى وهو شىء يؤكد أن هؤلاء اللاعبين على أعلى مستوى». وفيما يخص إهدار الفرص ومستوى وليد أزارو، أجاب طاهر: «أعتقد هناك سوء توفيق فقط، ووليد أزارو لاعب دولى، وصغير السن، قد يوفق فى لقاء، ويواجهه سوء حظ فى آخر، لكنه لاعب متميز، ولقد رأينا لاعبين انضموا إلى الأهلى، واستغرقوا وقتًا للانسجام مع الفريق، قد يصل إلى سنة بعدها ظهروا بمستوى رائع، وأهم شىء هو أن الجمهور يساند الفريق سواء كسبان أو خسران». 
حسام البدرى أفضل مدرب فى مصر وإفريقيا  
وتحدث طاهر عن إعطاء عماد متعب فرصة للعب، قائلًا: «الجهاز الفنى هو من يملك ذلك، وكلامه لا يرد، وأهم عنصر فى الموضوع هو استقرار الفريق والجهاز الفنى، لأن الاستقرار على المدى الطويل يؤدى إلى نتائج أفضل، وأنا رأيى أن الظروف والمناخ إذا تهيآ للجهاز الفنى سيحقق إنجازات، وإحنا عندنا جهاز فنى على أعلى مستوى، وحسام البدرى من أفضل المدربين فى مصر وإفريقيا، إن لم يكن هو الأفضل بالأرقام والإنجازات والبطولات». 
كأس إفريقيا أهم من كرسى مجلس الإدارة 
وأكد رئيس النادى الأهلى: «كأس إفريقيا أهم من كرسى مجلس الإدارة، وأهم من أى انتخابات، وبطالب الكل ينسى موضوع الانتخابات الآن، وأى مجلس إدارة يأتى يكون هدفه الأول حصد البطولات، وأى حد بيتكلم على الانتخابات فى الوقت الحالى يبقى شخص لا يقدر النادى الأهلى، وأنا راجل مسئوليتى الآن ومهمتى أن أفصل كل الألعاب عن الانتخابات.. والنادى الأهلى أكبر وأقوى من أى انتخابات أو مشاحنات، والنادى بتجرى فيه الانتخابات من عام 1907 ولم يتغير».
 تسهيل سفر الخطيب 
وبخصوص سفر محمود الخطيب، المرشح لرئاسة القلعة الحمراء، إلى المغرب لدعم الفريق، قال طاهر: «دا أمر طبيعى، إن حد بيحب الأهلى، وعايز يشجعه لازم نساعده، ونسهل له الأمر، إحنا بنسهل الموضوع للجماهير، يبقى الطبيعى نسهل الموضوع للناس اللى اشتغلت فى النادى وخدمته». وفيما يخص تفسيره لعدم حضور الخطيب المباريات السابقة، ثم إعلانه رغبته فى حضور لقاء الوداد فى المغرب، أجاب محمود طاهر: «السؤال ده المفروض يوجه للخطيب مش ليا أنا». 
اختراق الأهلى 
فيما يخص الحديث عن اختراق الأهلى، قال محمود طاهر: «أى حد بيتكلم على اختراق الأهلى يبقى بيزايد على الأهلى ومجلس إدارته، والكلام على الاختراق إعلاميًا، وإحنا معانا فى المركز الإعلامى الأستاذ ياسر أيوب، وعندنا فى القناة شادى محمد وعدلى القيعى وإبراهيم المنيسى ودول ناس أهلاوية، وماحدش يشكك فى أهلاويتهم والمجلة مسئول عنها إبراهيم المنيسى يبقى فين بقى الاختراق». وأردف رئيس النادى الأهلى، فيما يخص أن عدلى القيعى هو من يتحدث عن الاختراق الإعلامى: «والله هو مقدم برامج فى القناة، هو بقى أهلاوى ولا زملكاوى؟.. وعايز أقول حاجة مهمة الاختراق ده بيؤدى إلى الدمار، وأنا أعتقد أن الأهلى الآن فى أزهى عصوره، وإذا كان هذا خفى على عين حد يبقى مشكلته هو، لأنه مش عايز يشوف، والناس كلها بتتكلم على ما تم إنجازه فى الأهلى على كل المستويات، ولو الزمالك هو اللى مخترقنا كان المفروض تفيد الزمالك قبل الأهلى، ولّا هو الاختراق جاى يفيد الأهلى ويضر الزمالك، الكلام فى الموضوع ده مزايدات على الأهلى». واستكمل محمود طاهر قائلًا: «الاختراق الذى يجب أن نخشى على النادى الأهلى منه هو اختراق الفساد، هو ده اللى نتكلم عليه، لو عاوزين نتكلم على الاختراق، أن يخترق الفساد النادى الأهلى هى دى المشكلة، وحاولنا خلال فترة عمل المجلس الحالى أن نضبط المنظومة الإدارية والمالية للنادى، ونحارب الفساد». 
موقف القيعى فى الانتخابات لا يعنينى  
وأضاف رئيس النادى الأهلى: «عدلى القيعى والمنيسى موقفهما واضح فى الانتخابات، وهذا الأمر لا يعنينى ده رأيهم، وأنا وكل أعضاء مجلس الإدارة لنا موقف أخلاقى واضح وصريح، وهو إننا لن نهاجم أحدًا، إحنا مع أى حد عايز يبنى معانا، والمواقف الأخلاقية لا تتجزأ، وأنا راجل باشتغل فى النادى، عندما أشعر أننى سأساند طرفًا أمام طرف، يبقى يجب أن تتقدم باستقالتك أو تطلب إجازة بدون مرتب، أما الموقف غير الأخلاقى إنك بتشتغل فى النادى، وبتؤيد طرفًا وتهاجم الطرف الآخر، ومستمر فى عملك». لا أحد يستطيع إخفاء إنجازات المجلس وفيما يخص رده على من ينكر إنجازات المجلس، قال رئيس النادى الأهلى: «لا أحد يستطيع طمس الإنجازات، وهما بيحاولوا يقللوا منها فقط، لأن لا أحد يستطيع إخفاء الطفرة الاقتصادية والإنشائية والرياضية الكبيرة التى حدثت فى الأهلى». 
تطورات ملف فرع التجمع والاستاد 
 وفيما يخص تطورات ملف فرع التجمع والاستاد، قال رئيس النادى الأهلى: «هنستلم أرض التجمع هذا الأسبوع بعد مفاوضات طويلة مع وزارة الإسكان، وفيما يخص حلم الاستاد إحنا بقالنا سنتين من أول ما عرضنا المشروع فى المؤتمر الاقتصادى، وتعاقدنا مع شركتين من كبرى الشركات، وهى شركة (أرنس) ودى اللى عاملة ملاعب فرنسا كلها، ودى عملت دراسة الجدوى والدراسة التسويقية والمالية، وشركة ألمانية عملت التصميم العام للاستاد، ومعانا شركة (سى آى كابيتال) المستشار المالى بتاعنا، وهتبقى مسئولة عن التمويل، وهما حددوا موعد 20 أو 21 نوفمبر الجارى للإعلان عن كل التفاصيل النهائية للمشروع، الذى يمثل حلمًا لكل الأهلاوية.. كما سيكون هناك مشروعات جديدة يجرى التخطيط لها لتنفيذها على أرض الواقع، وكل هذا سيتم الإعلان عنه فى حينه، وإحنا مختارين ناس متخصصة عشان تتولى هذه الملفات». 
مماطلة اللجنة الأوليمبية فى أزمة اللائحة
 وتحدث محمود طاهر عن أزمة اللائحة الخاصة بالجمعية العمومية، قائلًا: «تشكلت هيئة التحكيم من يوم 44 أكتوبر، ومن يومها وهناك مماطلة من اللجنة الأوليمبية، واعتذر أعضاء هيئة التحكيم، وتم تشكيل هيئة جديدة، وإحنا مستمرون فى الشكوى حتى نحصل على حق النادى الأهلى». 
دخول الجماهير والقضاء على السوق السوداء والمشروعات الجديدة  
وتحدث طاهر عن نجاح الأهلى فى تنظيم دخول الجماهير والقضاء على السوق السوداء، قائلًا: «إحنا كان عندنا ظروف استثنائية الفترة اللى فاتت من ناحية دخول الجمهور واللعب بدون جمهور، ولازم أوضح حاجة إننا من يوم تولى هذا المجلس تعرضنا لهجوم من أطراف بعضها معلوم وواضح للناس، وآخر غير معلوم، لكننا لم ننظر إلى هذا الأمر، وقدرنا خلال الفترة الماضية إننا ننشئ إدارة لإدارة المباريات وشئون الجماهير، وقدرنا نوصل بالتعاون مع الأمن والجماهير إننا ندخل الجمهور للمباريات، ووقعنا شراكة مع كبرى الشركات فى مصر شركة أمنية (فالكون)، وشركة ألمانية متخصصة للكروت الممغنطة والتذاكر». وأردف رئيس النادى الأهلى: «جميع تذاكر مباريات الأهلى تباع عن طريق هذه الشركات، وعندنا قاعدة بيانات فى القلعة الحمراء تدخل أى عدد من الجماهير، وعندنا مشكلة واحدة بس هى موضوع السيرفرات الخاصة بموقع بيع التذاكر، أما بيدخله عدد كبير السيرفر بيقع وإحنا هنزود السيرفرات، وهنقسم الموضوع جغرافيًا عشان يقدر يتحمل دخول أكبر عدد من الجماهير، وهذا الأمر سيحد من أزمة تزوير التذاكر».
 تطور قناة الأهلى
 وتحدث طاهر عن قناة الأهلى، قائلًا: «تغيرت تمامًا عما كانت عليه أثناء تعاقدها مع شركة مسك، واستلمنا القناة وشاشتها كانت ستسود، واتخذنا قرارًا سريعًا لمنع هذا الأمر، وتعاقدنا مع (برزنتيشن)، وأعتقد هناك تطور كبير فى القناة، وأصبحت تمتلك استوديو خاصًا بها، ولا توجد قناة نادى فى العالم تذيع مباريات فريقها على الهواء، وإذا حدث ذلك سيخسر النادى ماليًا». 
أزمة كوليبالى
 وفيما يخص أزمة كوليبالى، تحدث رئيس النادى الأهلى: «كوليبالى مش هيقدر يلعب كورة تانى إلا بموافقة الأهلى، ولن نترك حق النادى، وتقدمنا بملف إلى الفيفا، والفيفا سيحكم فيه قريبًا». 
الأهلى مش عزبة حد 
 وتحدث رئيس النادى الأهلى عن أزمة علاء عبد الصادق قائلًا: «اللى بيهاجمنى بعد ما يمشى من النادى الأهلى، يبقى لا مصداقية له، وإحنا مفيش عندنا حاجة اسمها أهل الثقة يتولوا المناصب، ودى حاجة أنا بافتخر بها، والأهلى مش عزبة عشان حد يفضل يشتغل فيه إلى ما لا نهاية وهو غير ناجح، وأنا ما يهمنيش غير مصلحة الأهلى، ومش ممكن أضحى بتاريخى وسمعتى، وكان فى ناس معتبرة الأهلى العزبة بتاعتهم، وهمّ بيمتلكوه، والناس دى لا تعرف محمود طاهر جيدًا، وإذا كان حد هاجمنى بعد ما مشى دى مشكلتهم، وأنا لا ألتفت إلى هذه الأمور، بالعكس أنا باعتبر نفسى اتخذت القرار الصحيح». 
رسالة للجمعية العمومية والجمهور 
وأتم محمود طاهر حديثه قائلًا: «أهم إنجاز هو أننا كملنا المسيرة بنص مجلس، كان معايا 6 مقاتلين، قاموا بمجهود عمل 100 مجالس، ولم نترك النادى للانهيار، ورسالتى للجمعية العمومية والجمهور.. ليس لنا إلا مصلحة أعضاء الجمعية العمومية وجماهير النادى وتطوير كل شىء يصب فى مصلحتهم، ويصب فى مصلحة الفرق الرياضية، ودائمًا بقول إن المنظومة عبارة عن جماهير وإدارة وأعضاء، وهم أساس نجاح أى عمل».


0 تعليقات على " محمود طاهر يتحدث عن مشوار الأهلي الإفريقي واختراق المجلس وموقف عدلى القيعي "

جميع الحقوق محفوظة ل اخبارنت